:نظرة عامة على المشروع

كان من المستحيل مرور ناقلات الحاويات في الاتجاهين معاً في نفس الوقت في عدة قطاعات من قناة السويس مما إستلزم عمل إزدواج للمجرى الملاحي لزيادة القدرة الإستيعابية للقناة وتقليل زمن المرور خلالها. تم الإعلان عن هذا المشروع القومي في أغسطس 2014 على أن يتم الانتهاء منه في خلال عام واحد مما يمثل تحدياً كبيراً حيث أن الوقت الأصلي المقدر لتنفيذ ذلك المشروع كان ثلاث أضعاف تلك المدة. تتضمن أعمال إزدواج المجرى الملاحي الموازي لقناة السويس الحالية حفر وتكريك قناة ملاحية جديدة بطول 75كم (بعرض 200 م عرض وعمق 24 م) وتوازي قناة السويس الحالية. هذه القناة تعد أكبر توسعة لقناة السويس منذ إفتتاحها مما تتطلب تعاون العديد من الشركات المصرية والشركات متعددة الجنسيات في هذا المشروع القومي لتكريك ما يزيد عن 240 مليون م3 وحفر ما يزيد عن 200 مليون م3.

تعد شركة إيديكس الدولية للهندسة والمقاولات أكبر مقاول أعمال ترابية وبنية تحتية وطرق من حيث حجم الأعمال المنفذة من أصل 63 شركة مقاولات شاركت في هذا المشروع حيث قامت شركة إيديكس الدولية للهندسة والمقاولات بتنفيذ أعمال حماية حجرية لأكبر مساحة من جوانب القناة كمقاول رئيسي (بطول 12كم) وأعمال الحفر الجاف ونقل ناتج الحفر بكمية 13 مليون م3 بالإضافة إلى إنشاء أحواض الترسيب بكميات تزيد عن 10 مليون م3.

نطاق أعمال الشركة تضمن أعمال الحماية لجوانب قناة السويس الجديدة من تشكيل وأرنكة ميول، توريد وتثبيت طبقة النسيج الصناعي، تثبيت طبقة الحماية الحجرية بسمك 130 سم بالإضافة إلى أعمال إنشاء عدد 43 قاعدة لشمعات الرباط على امتداد القناة.

كذلك إشتملت الأعمال على إنشاء شبكة طرق بطول 21.5 كم وتضمنت أعمال إنشاء شبكة الطرق على أعمال حفر وتسوية لكمية 3.5 مليون م3 وأعمال ردم لكمية 1.4 مليون م3 وأعمال تشكيل الميول السطحية للطرق وأعمال توريد وتشغيل طبقات التربة الزلطية والسن كطبقات أساس وأساس مساعد.

وقد تمت الأعمال بكفاءة كبيرة وفي وقت قياسي بمعدلات حفر ونقل ناتج الحفر تزيد عن 50,000 م3 يوميا بواسطة شركة إيديكس الدولية للهندسة والمقاولات، وهو الإنجاز الذي أكسب الشركة شرف صدارة الشركات المدنية المشاركة بالمشروع. (هذا المشروع مازال مستمراً وماتزال شركة إيديكس الدولية للهندسة والمقاولات تشارك في أعمال ذلك المشروع).